آخر الأخبار

تهديدات وإهانة.. هكذا يعيش المواطنون الروس في ألمانيا

يعيش أكثر من مليوني مهاجر ناطقين بالروسية في ألمانيا، ومنذ بداية الحرب الروسية ضد أوكرانيا تبدلت حياة جزء كبير من هؤلاء الأشخاص.

وتشير التقارير إلى أن الحياة اليومية للمواطنين الروس في ألمانيا تغيرت بشكل كلي بعد الحرب، حيث أحصى المكتب الفيدرالي للشرطة الجنائية حوالي 500 جريمة ضد الناطقين بالروسية، إلى جانب الشتائم والأضرار بالممتلكات والتهديدات.

وفي مارزان كان هناك حريق متعمد للقاعة الرياضية في مدرسة لومونوسو الألمانية الروسية.

كما يتعرض المشاهير الروس للضغط، حيث اضطر فاليري جيرجيف للتخلي عن منصبه كقائد رئيسي لأوركسترا ميونيخ الموسيقية.

وبحسب مكتب الإحصاء الفيدرالي، كان يعيش 235 روسياً و135 أوكرانياً في ألمانيا قبل اندلاع الحرب، ومع ذلك فإن عدد المهاجرين الناطقين بالروسية أعلى بكثير حيث يقدر الخبراء بأن هناك 2.2 مليون مهاجر من حقبة ما بعد الاتحاد السوفييتي.

اقرأ أيضاً:

بولندا توجه انتقادات شديدة اللهجة لألمانيا بشأن سلوكها تجاه موسكو

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.