آخر الأخبار

هل تفقد ألمانيا دورها الريادي في أوروبا؟

الحكومة الألمانية مهتمة بشكل أساسي بعدم إغضاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث لم يتعلم الحزب الاشتراكي الديمقراطي شيئاً من أخطائه في التعامل مع بوتين لذلك تعتبر ألمانيا في طريقها لفقدان دورها الريادي في أوروبا، كما تقول الصحفية الألمانية بريجيت فيرلي.

وفي ديسمبر 2021 كانت الحكومة بالكاد في السلطة عندما أثار زعيم المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي رولف موتزينيتش أول نزاع مع حزب الخضر.

وبحسب الصحف الألمانية فإنه يجب على ألمانيا أن تعترف بفشلها في مواجهة بوتين، حيث استندت السياسة الألمانية إلى مبدأ التغيير من خلال التجارة لاحتواء النزاعات إذا كانت متشابكة اقتصادياً مع روسيا ولم يدركوا أنهم دخلوا في تبعية من جانب واحد.

وتراهن ألمانيا على الفطرة السليمة ضد رجل غير معقول بشكل خطير.

وفي خضم الحرب العدوانية من قبل بوتين ضد أوكرانيا من أجل المكاسب الإقليمية ينشغل الاشتراكيون الديمقراطيون بأنفسهم وأخطائهم في العقود الماضية.

وخلال هذه الحرب سيظهر من الذي سيتمتع بالثقة في أوروبا بعد انتهاء الحرب، حيث تشعر أوكرانيا ودول البلطيق وبولندا على وجه الخصوص بتمثيل جيد من خلال مهاراتها التفاوضية، ولكن ماذا يمكن أن تقول ألمانيا عن نفسها؟.

اقرأ أيضاً:

ألمانيا تحاكم لاجئاً صومالياً متهماً بطعن 3 أشخاص

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.