آخر الأخبار

الحقيقة الكاملة وراء اختفاء أميرة موناكو

ذكرت تقارير إعلامية دولية أن الأميرة تشارلين أميرة موناكو غادرت نيس يوم 21 مارس إلى وجهة مجهولة.

وبحسب التقارير، فقد بدأ كل شيء أوائل العام الماضي عندما أصيبت الأميرة تشارلين بالتهاب في الحلق والأنف والأذن في جنوب أفريقيا وكانت النتيجة أنه لم يسمح لها بالعودة إلى منزلها لفترة طويلة.

وبمجرد أن تحسنت صحتها وسمح لها بالعودة إلى منزلها كانت تعاني من الإرهاق النفسي والجسدي، ومكثت في عيادة سويسرية فاخرة مقابل 95.000 يورو في الأسبوع من أجل التعافي.

وعادت الأميرة تشارلين إلى أطفالها وزوجها الأمير ألبرت منتصف مارس الماضي.

ولكن وسائل إعلام دولية أشارت إلى أن الأميرة تشارلين تركت عائلتها بالفعل مرة أخرى واتجهت إلى وجهة غير معروفة.

وبحسب المجلات الفرنسية، فإن حالة الأميرة النفسية ساءت بعد الكشف عن طفلة غير شرعية للأمير ألبرت ولدت عام 2005.

اقرأ أيضاً:

ألمانيا ليست الخيار الأول للاجئين الأوكرانيين

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.