آخر الأخبار

تعرف على الحزب الألماني المقرب من روسيا والمعارض لوجود اللاجئين الأوكرانيين

أظهر حزب البديل من أجل ألمانيا في ولاية شمال الراين تقرباً من الألمان من أصول روسية، كما انتقد الحزب خلال اجتماع لبرلمان الولاية قضية اللاجئين الأوكرانيين الذين تدفقوا إلى ألمانيا بالآلاف.

وقام قادة الحزب على مدار السنوات الماضية بزيارات إلى شبه جزيرة القرم، وشن الحزب حملة من أجل فهم المصالح الأمنية الروسية وحجج بوتين في غزو أوكرانيا.

وخلال انتخابات ولاية شمال الراين عام 2017، حاول زعيم الحزب آنذاك ماركوس بريتزل صراحة جعل الحزب جذاباً للألمان من أصول روسية.

وبعد دخول برلمان الولاية الفيدرالي عام 2017، سافر أعضاء البرلمان إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في انتهاك واضح للقانون الدولي.

وتحدث العضو السابق في برلمان ولاية شمال الراين روجر بيكام الذي يجلس الآن في البوندستاغ لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا، عن حقيقة أن شبه جزيرة القرم لم تكن محتلة ولكنها أصبحت الآن جزءاً من روسيا مرة أخرى لأن الناس أرادوا أن يكونوا جزءاً من روسيا.

وحتى يومنا هذا لا يرى ماركوس بريتزل أكبر مرشحي حزب البديل من أجل ألمانيا لانتخابات الولاية في مايو المقبل أي مشكلة في هذا.

اقرأ أيضاً:

لاجئ من جنسية عربية يرتكب جريمة بحق زوجته في إيسن

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.