لبنان يتحول إلى وجهة جديدة للمهاجرين باتجاه أوروبا

أوقف الجيش اللبناني قبل عدة أيام أكثر من 30 شخصاً على سواحل بلدة القلمون شمالي البلاد أثناء استعدادهم للمغادرة على متن قارب باتجاه قبرص.

وقال الجيش اللبناني في بيان، “تمكنت دورية من مديرية المخابرات من إحباط عملية تهريب أشخاص عبر البحر من منطقة القلمون بواسطة مركب كان يرسو داخل أحد المنتجعات”.

وأضاف البيان، أن الدورية أوقفت 31 شخصاً بينهم نساء وأطفال كانوا على وشك المغادرة.

وفي أبريل الماضي غرق قارب كبير بعد مطاردة مع الجيش اللبناني وكان على متنه حوالي 80 شخصاً ما زال منهم 30 شخصاً مفقودين حتى الآن.

كما تم الكشف عن المزيد من المهاجرين غير الشرعيين في بلدة الصرفند الجنوبية في يونيو الماضي حيث تم إيقاف أكثر من 30 شخصاً لدى استخبارات الجيش اللبناني بعد أن كانت الترتيبات جارية لعملية تهريب سوريين إلى إيطاليا عبر البحر.

وتستمر السلطات اللبنانية برصد عصابات تهريب البشر عبر السواحل اللبنانية باتجاه أوروبا بعد ثبوت عمليات تنسيق بين العصابات عند ساحل لبنان الشمالي والجنوبي ضمن عملية توزيع الأدوار لتشتيت انتباه الجيش اللبناني.

اقرأ أيضاً:

تضاعف أعداد اللاجئين السوريين في ألمانيا

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.