آخر الأخبار

كما في زمن العبودية.. الخيول الأمريكية تطارد اللاجئين القادمين من هايتي

كما لو أن زمن العبودية قد عاد مجدداً للحظات من الزمن، قام الخيالة الأمريكيون بإثارة الذعر في صفوف اللاجئين القادمين من هايتي والذين كانوا يحاولون الدخول إلى الولايات المتحدة.

وأثارت الصور التي تم نشرها حول تلك الحادثة غضباً عارماً في المجتمع الأمريكي، وقالت المتحدثة باسم الرئيس الأمريكي جو بايدن تعليقاً على تلك المشاهد، إن التسجيلات التي تم بثها كانت فظيعة على الرغم من أنها لا تعرف الخلفية الدقيقة، ولكنها أيضاً لا تعرف في أي سياق يمكن أن يكون مثل هذا الإجراء مناسباً.

وقالت جينيفر بساكي، “لا أعتقد أن أي شخص يمكن أن يعتبر مثل هذه اللقطات مقبولة أو مناسبة”.

فيما أعلن وزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس عن فتح تحقيق خلال زيارته للمنطقة الحدودية. وقال، “سننتظر الحقائق وستكون هناك عواقب إذا لزم الأمر”.

وتظهر التسجيلات التي التقطها المصور بول راتجي الذي يعمل في وكالة الأنباء الفرنسية كيف يتصرف حرس الحدود في ولاية تكساس على الحدود مع المكسيك ضد اللاجئين القادمين من هايتي.

وشعر الكثير من الناس بأن هذه الصور على ظهر الخيول تعيد الذكرى لحراس السجون في الولايات المتحدة حين كانوا يقمعون الأمريكيين من أصل أفريقي بالسياط.

وقال المصور بول راتجي، إن شرطة الحدود حاولت منع اللاجئين من عبور نهر ريو غراندي الحدودي.

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.