آخر الأخبار

استطلاع.. ربع العاملين في ألمانيا يريدون العمل من المنزل

أصبح العمل من المنزل أحد الظواهر المرحب بها في ألمانيا خاصة بعد أن تسبب فيروس كورونا بتحويل الكثير من الوظائف إلى العمل المنزلي في إطار لمنع التجمعات والاحتكاك بين الموظفين والجمهور.

ومنذ وصول فيروس كورونا إلى ألمانيا تمت إعادة تشكيل حياة المجتمع والأعمال خاصة في ظل اللوائح والبروتوكلات التي تم إقرارها للتعامل مع الوباء.

وفي بداية الأمر كان أصحاب الأعمال مترددين في السماح للموظفين بالعمل من المنزل، لكن الموظفين كانوا أكثر سعادة بهذه الفكرة والآن لا يرغب كثير منهم بالعودة إلى المكاتب مرة أخرى.

وكشف استطلاع أجرته شركة يوجوف، أن 26% من الموظفين يرغبون في مواصلة العمل من المنزل بشكل دائم، بينما يرغب 45% بالتبديل بين المكتب والعمل من المنزل عدة مرات خلال الأسبوع.

وأشار الاستطلاع إلى أن واحداً من كل خمسة أشخاص يفكرون بترك وظيفتهم إذا اضطروا للعودة إلى المكاتب بعد رفع القيود التي تم وضعها بسبب الوباء.

فيما أشار 14% إلى أنهم سيقبلون اقتطاع من 1- 5% من رواتبهم إذا كانوا قادرين على الاختيار بمرونة بين العمل من المنزل والذهاب إلى المكتب، بينما قال 7% إنهم سيفكرون بتخفيض الأجور بين 6- 10%، فيما أشار 69% إلى أنهم لن يفكروا بتخفيض أجورهم.

وكشف الاستطلاع أيضاً أن 46% من المستطلعة آرائهم يتوقعون أن تقدم الحكومة الفيدرالية لوائح تضمن للموظفين العمل من المنزل جزئياً.

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.