آخر الأخبار

شكوك ألمانية بقيام المخابرات الروسية بتهديد موظفي إغاثة اللاجئين في برلين

تدرس السلطات الألمانية ما إذا كانت المخابرات الروسية تعمل بشكل خاص ضد الأشخاص الذين يعملون على إغاثة اللاجئين الأوكرانيين في برلين.

ويشعر العاملون في برلين بالقلق من استهداف الجماعات الموالية لروسيا بسبب عدة حوادث.

وفي إحدى الحوادث، تحقق وكالة أمن الدولة المسؤولة عن الجرائم ذات الدوافع السياسية في مكتب الشرطة الجنائية ببرلين بعملية سطو على شقة رجل كان يعمل مسؤولاً عن الخدمات اللوجستية لنقل المساعدات إلى أوكرانيا وبولندا.

وتم اقتحام شقة الرجل في برلين يوم 14 مارس، ولكن لم يتم سرقة أي شيء من داخل الشقة بل تم نشر مسحوق أبيض بالإضافة إلى إخراج الإيصالات من سلة المهملات وتشكيلها على هيئة لفافات.

ولم تكن هناك علامات تدل على اقتحام عنيف للشقة، مما يثير الشكوك حول خبرة الأشخاص الذين اقتحموا الشقة في مثل هذه العمليات.

ويشتبه الخبراء بأن المسحوق الأبيض واللفافات الورقية يمكن أن تكون إشارة على تعاطي الكوكايين.

وقالت إحدى النساء، إن هذا يحدث مع الصحفيين الروس غالباً، حيث تم اعتقال الصحفي الاستقصائي إيفان غولونوف عام 2019 بتهمة تهريب المخدرات، لكنه نفى هذه المزاعم.

وفي ذلك الوقت، اشتبهت منظمة مراسلون بلا حدود بأن السلطات الروسية قررت إسكات غولونوف المعروف بانتقاده للأوضاع السياسية في روسيا.

اقرأ أيضاً:

الرئيس الأوكراني يحث بايدن على عدم فرض عقوبات على مالك نادي تشيلسي

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.