أهل الكهف.. تعرف على أسطورة النائمين السبعة التي تحتفل بها ألمانيا يوم 27 يونيو

يحتفل الشعب الألماني بعيد “النائمين السبعة” يوم 27 يونيو من كل عام تخليداً لذكرى هؤلاء الأشخاص الذين هربوا من اضطهاد الإمبراطور الروماني ترينوس ديكيوس وقاموا بالاختباء في إحدى المغارات.

وبحسب التقارير، فقد حظيت هذه الأسطورة بشعبية كبيرة في ألمانيا، ويقال إن هؤلاء الأشخاص السبعة عاشوا في زمن الإمبراطور ديكيوس وماتوا حوالي 251 ميلادي.

وبحسب الأسطورة، فإن 7 من النبلاء قرروا الهرب من بطش الإمبراطور الذي يضطهد المسيحيين لكنهم اختاروا منح ممتلكاتهم للفقراء واللجوء إلى الجبال ليناموا في الكهوف بالقرب من مدينة أفسس اليونانية في ذلك الوقت.

وعلم الإمبراطور باختفاء النبلاء السبعة وأنهم لا يريدون اعتناق الديانة الوثنية مما أثار غضبه فوصل إلى الكهف الذي يختبئون فيه وأمر رجاله بإغلاق مداخل الكهف.

وبعد سنوات طويلة قرر مالك الأرض استخدام الكهف كزريبة وحين فتح الكهف فوجئ بسبعة أشخاص نائمين واستيقظوا وتخيلوا وكأنهم نائمين ليوم واحد فقط وليس كل هذه السنين.

وحين خرجوا إلى المدينة وجدوا أن كل شيء قد تغير وزمن الإمبراطور ديكيوس قد انتهى، وانتشرت تلك الأسطورة في البلدة والقرى المجاورة لها والتقى بهم إمبراطور القسطنطينية.

ويطلق على هؤلاء السبعة النائمين أسماء “ماكسيميان ومالخوس ومارسيان وجون ودينيس وسرابيون وقسنطينة”، وعيدهم يوم 27 يونيو في الكنسية الرومانية الكاثوليكية.

ووردت هذه القصة في سورة الكهف والتي تتحدث حول الأشخاص الذين فروا إلى الكهف ومكثوا بداخله مدة لا يعلمها إلا الله ثم أحياهم الله عز وجل مرة أخرى.

اقرأ أيضاً:

بريطانيا تعيد افتتاح Campsfield House في Oxfordshire في إطار استمرار خطة ترحيل اللاجئين إلى رواندا

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.