آخر الأخبار

تركيا تشعل الخلاف حول اللاجئين السوريين مجدداً مع اقتراب موعد الانتخابات

ارتفعت نسبة العداء تجاه اللاجئين السوريين في تركيا إلى مستويات كبيرة قبل الانتخابات المقررة العام المقبل.

وفي الأوقات الاقتصادية الصعبة التي تمر بها تركيا ينظر بشكل متزايد للاجئين السوريين الذين فروا من بلادهم بسبب الحرب على أنهم عبء.

وتحاول الأحزاب التركية استغلال الفيديوهات والمقاطع المصورة لترويج أفكارها المعادية للاجئين السوريين، حيث قام أحد الأحزاب بنشر فيديو لتركيا عام 2043 ويظهرها على أنها دولة يهيمن عليها العرب ويتم التمييز ضد الأتراك.

وتعتبر قضية اللاجئين قضية متفجرة سياسياً في تركيا، لأن الحالة المزاجية تجاه 5.5 مليون أجنبي يعيشون في تركيا قد تغيرت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، وينصب التركيز على 3.7 مليون سوري يتمتعون بالحماية المؤقتة في تركيا.

ففي بداية الحرب في سوريا كان التضامن مع ألئك الفارين من الموت مرتفعاً ولكن في الأوقات الصعبة اقتصادياً ينظر إليهم على أنهم عبء، وتعزز هذه الظاهرة البيانات الجدلية ضد اللاجئين والدعم الذي يقدم لهم، ووصلت الأمور في بعض الأحيان إلى حد العنف ومهاجمة منازل ومحلات اللاجئين السوريين في بعض المناطق.

ويعتبر المزاج المتغير للرئيس التركي رجب طيب أردوغان مشكلة، حيث أن استقبالة للاجئين لم يكن عملاً إنسانياً فحسب، بل كان مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بطموحات أردوغان للقيادة في العالم السني، وبالتالي فإنه يواجه انتقادات قوية.

اقرأ أيضاً:

الحكومة الألمانية تدرس تقنين الحشيش

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.