آخر الأخبار

معلومات عن المحكمة التي أوقفت ترحيل اللاجئين إلى رواندا.. والسر وراء التزام بريطانيا بالقرار

تم وقف أول رحلة للاجئين الذين سيتم ترحيلهم من بريطانيا إلى رواندا بقرار من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، لكن الحكومة البريطانية لا تزال متمسكة بخطتها لترحيل طالبي اللجوء إلى كيغالي.

وقالت وزيرة العمل البريطانية تيريز كوفي، إن بريطانيا أوقفت مؤقتاً الرحلة التي كانت مقررة إلى رواندا، لكنها ستتخذ إجراءات ضد حكم المحكمة.

وأشارت حكومة بوريس جونسون إلى أنها تريد استخدام هذا الإجراء لمكافحة عصابات التهريب وجعل الدخول إلى بريطانيا غير مرغوب عبر القنال الإنجليزي.

وعبر العام الماضي أكثر من 28.000 مهاجر غير شرعي إلى المملكة المتحدة عبر القنال الإنجليزي.

وقالت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ، إنه يجب تعليق الترحيل حتى تتوصل محكمة المملكة المتحدة إلى قرار نهائي بشأن قانونية عمليات الترحيل.

ويتعلق الأمر بوصول الأشخاص الذين سيتم ترحيلهم إلى إجراءات عادلة في رواندا وتصنيف الدولة على أنها آمنة، ومن المقرر اتخاذ هذا القرار في يوليو المقبل.

والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراستبورغ ليست جزءاً من الاتحاد الأوروبي، ولكنها جزء من مجلس أوروبا وبالتالي فهي مسؤولة عن بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

ويمكن للمحكمة أن تأمر بشكل ملزم أي دولة طرف في الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان بناء على المادة 39 من النظام الداخلي للمحكمة، ويتم إصدار هذه الأوامر في حالات نادرة وفي حالة وجود خطر وشيك بحدوث ضرر لا يمكن إصلاحه.

فيما قالت الحكومة في رواندا، إنها لن تدع حكم المحكمة يثنيها عن الخطة المتفق عليها مع بريطانيا.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة في رواندا، إن البلاد مستعدة لاستقبال المهاجرين وتوفير الأمن وسبل العيش لهم.

اقرأ أيضاً:

انهيار عملة بيتكوين وأكبر بورصتين للعملات المشفرة تعلقان عمليات السحب

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.