آخر الأخبار

لوكاشينكو يحاول ابتزاز أوروبا بضخ المزيد من اللاجئين باتجاه ألمانيا

حالة من الطوارئ فرضتها ألمانيا في شرق براندنبورغ حيث أن مراكز اللاجئين في المنطقة باتت مكتظة بسبب انتقام الديكتاتور البيلاروسي لوكاشينكو الذي يحاول ابتزاز أوروبا.

وتستخدم الشرطة الفيدرالية في فرانكفورت الأضواء الزرقاء وناقلات الأفراد باستمرار للتحقق من هويات الأفراد الذين يدخلون ألمانيا حيث أن نسبة كبيرة من اللاجئين الذين يتم العثور عليهم في الغابات في تلك المنطقة قدموا من بيلاروسيا.

وتقوم الشرطة بنقل المهاجرين الذين يتم العثور عليهم في تلك المناطق إلى مكتب الاستقبال الأولي في أيزنهوتنشتات.

ويتسع مكتب الاستقبال الأول في إيزنهوتنشتات لـ1100 شخص، وقد عبر منذ بداية سبتمبر الحالي حوالي 600 شخصاً من بيلاروسيا ما أدى إلى اكتظاظ مكتب الاستقبال.

وقامت الشرطة الفيدرالية بزيادة عدد الحاويات الجاهزة للسكن داخل مركز الاستقبال استعداداً للأعداد التي من المحتمل أن تصل خلال الفترة المقبلة.

وتقوم خطة ديكتاتور بيلاروسيا لوكاشينكو على ضخ أعداد متزايدة من اللاجئين إلى أوروبا للضغط باتجاه رفع العقوبات المفروضة على بيلاروسيا بسبب قيام السلطات البيلاروسية باختطاف أحد أعضاء المعارضة من على متن طائرة تم إخضاعها للهبوط الاضطراري في بيلاروسيا في مايو الماضي.

وفي وقت سابق تم العثور على جثث 4 لاجئين في المنطقة الحدودية بين بيلاروسيا وبولندا.

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.