تعرف على حقيقة قيام بولندا بإعدام مهاجرين عراقيين

كشفت مصادر دبلوماسية أن وزارة الخارجية شكلت خلية أزمة عاجلة للوقوف على تقارير تفيد بوقوع عمليات إعدام بحق مهاجرين عراقيين من قبل الجيش البولندي.

وجاء هذا القرار بعد ساعات من نشر تقارير تفيد بأن لجنة تحقيق بيلاروسية سلمت وفداً عراقياً يزور العاصمة مينسك أدلة ومعلومات تفيد بحدوث إعدامات جماعية وسرية لمهاجرين عراقيين على أيدي الجنود البولنديين على الجانب البولندي من الحدود مع بيلاروسيا.

وقدمت لجنة التحقيق البيلاروسية خلال اجتماعها مع الوفد العراقي في مينسك معلومات حول عمليات الإعدام والدفن السري للمهاجرين الذين أعدمهم الجيش البولندي.

وقالت اللجنة، إنه تم الحصول على هذه المعلومات من الجندي البولندي المنشق إميل شيشكو.

وأشارت اللجنة إلى أن هناك عمليات تعذيب حدثت بحق 135 مواطناً عراقياً.

وطالب مسؤولون عراقيون باستدعاء السفير البولندي في بغداد للوقوف على حقيقة هذا الملف.

وشهد العراق خلال الأشهر الأولى من العام الجاري أزمة تكدس لآلاف المهاجرين على الحدود البيلاروسية البولندية. وتمكنت الحكومة العراقية من إعادة المئات من المهاجرين عبر رحلات جوية متكررة، كما وجهت بغداد اتهامات لمينسك بالتورط في استخدام ورقة المهاجرين للضغط على الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضاً:

الأمم المتحدة ترفض خطة لبنان حول إعادة اللاجئين السوريين

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.