آخر الأخبار

في ألمانيا.. تعليقاتك عبر الإنترنت قد تزج بك في السجن

تسببت جريمة قتل بحق شرطيين ألمانيين في إثارة حالة من الرعب بصفوف المجتمع، كما انتشرت تعليقات تحرض على الكراهية عبر الإنترنت مما أدى لإطلاق حملة أمنية لملاحقة الأشخاص المحرضين.

وبدأت السلطات الألمانية حملة مداهمات واسعة على مستوى ألمانيا لمكافحة خطاب الكراهية على الإنترنت.

وقال وزير داخلية ولاية راينلاند روجر لفينتس، “لا مكان للكراهية والتحريض في مجتمعنا.. نحن نتصدى بكل وضوح في العالم الحقيقي والافتراضي”.

وانطلقت حملة من التحريض والكراهية عقب مقتل شرطيين يوم 31 يناير الماضي في منطقة كوزل.

وتسببت تلك الجريمة في إثارة الرعب داخل المجتمع الألماني، خاصة مع حملة الكراهية التي انطلقت عقب الجريمة.

اقرأ أيضاً:

بعد فشل خطط الترحيل.. سوار تتبع للاجئين الذين يصلون إلى بريطانيا

Facebook Comments Box

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.